الرئيسية / غير مصنف / توبا بويوكستون

توبا بويوكستون

ولدت توبا بويوكستون في الخامس من يوليو (تموز) عام 1982 بإسطنبول. تخرجت من مدرسة دويوش الثانوية، و أكملت درستها في قسم تصميم الملابس و المسرح بجامعة معمار سنان للفنون الجميلة بإسطنبول. بدأت العمل في مجال الإعلانات أثناء دراستها الجامعية، و دخلت مجال التمثيل بعد أن التقت بتومريس جيرتلي أوغلو Tomris Giritlioğlu.

كانت إطلالتها الأولى في عالم الدراما من خلال الأربع حلقات الأخيرة من مسلسل “سلطان مقامي” (Sultan Makamı) الذي عُرض على قناة كانال دي التركية، و قام بإخراجه ايدن بولوت (Aydın Bulut) عام 2003، لكن دور “ظريفة” (Zarife) أو “جميلة” كما في النسخة المدبلجة بالعربية الذي لعبته في مسلسل إكليل الورد (Çemberimde Gül Oya) الذي عُرض على ذات القناة عام 2004، وأخرجه تشايان إرماك (Çağan Irmak) لفت الانتباه إليها. في نفس العام قامت بدور “جوليزار” (Gülizar) في فيلم تليفزيوني حمل نفس الاسم، لكنه تغير إلى الوردة الصفراء في النسخة المدبلجة بالعربية، وحصلت عن دورها هذا على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان بار التلفزيوني الدولي بجمهورية صربيا و الجبل الأسود. توطدت أقدامها في عالم الدراما التركية من خلال مسلسل سنوات الضياع (Ihlamurlar Altında) الذي أخرجه ايدن بولوت (Aydın Bulut) عام 2005، و شاركها البطولة بولنت إينال (Bülent İnal) و سنان توزكو (Sinan Tuzcu)، وفي العام نفسه لعبت دور “آيسون” في فيلم “أبي و ابني” (Babam ve Oğlum) الذي أخرجه تشايان إرماك (Çağan Irmak). سنحت لها الفرصة من خلال فيلم “الامتحان” (Sınav) عام 2006، و الذي لعبت فيه دور معلمة، بالتمثيل إلى جانب الممثل العالمي جين كلود فان دام (Jean-Claude Van Damme)، و قام بإخراجه عمر فاروق سورماك (Ömer Faruk Sorak). و في عام 2007 لعبت دور “عاصي” (Asi) في مسلسل يحمل نفس الاسم بجانب مراد يلدريم و تشيتن تيكيندور (Çetin Tekindor) ومن إخراج جودت مرجان (Cevdet Mercan)، وبسبب الانتشار الواسع للمسلسل في أكثر من 67 دولة رُشح في مهرجان مونت كارلوالتلفزيوني الواحد و الخمسين كأفضل مسلسل تليفزيوني. حصلت على أول بطولة سينمائية مطلقة لها في فيلم “اسال قلبك” (Yüreğine Sor) عام 2010، و الذي أخرجه يوسف كورشينلي (Yusuf Kurçenli)، بعدها عادت للدراما التليفزيونية مرة أخرى من خلال مسلسل بائعة الورد (Gönülçelen)، وشاركها فيه البطولة جانسيل إلتشين (Cansel Elçin)، لكنها في نهاية عام 2012 وبعد انقطاع دام عامًا ونصف العام بسبب الزواج والانجاب عادت للشاشة من جديد من خلال مسلسل 20 دقيقة، الذي يشاركها فيه البطولة إيلكر أكسوم (İlker Aksum). و ترشحت توبا عن دورها في المسلسل لجوائز الإيمي الدولية (جائزة إيمي) (جائزة إيمي) في دورتها الثانية و الأربعين في فئة أفضل ممثلة لتصبح أول ممثلة تركية تترشح لجوائز الإيمي الدولية. آخر أعمالها العشق الأسود ولعبت فيه دور (إيليف) الى جانب الممثل إنجين أكيوريك (Engin Akyurek). اشتهرت توبا في الوطن العربي باسم لميس؛ حيث حملت الشخصيات التي لعبتها في بعض مسلسلاتها مثل: مسلسل سنوات الضياع، ومسلسل بائعة الورد، وفيلم “طريق الحب” اسم “لميس” في النسخة المدبلجة بالعربية منهم. في شهر أغسطس 2014 تم تعيين توبا كسفيرة للنوايا الحسنة لحقوق الأطفال من قِبل منظمة الأغاثة في الأمم المتتحدة اليونيسيف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *